قصيدة العيون السود – للشاعر إيليا أبو ماضي

قصيدة العيون السود – للشاعر إيليا أبو ماضي

ليت الذي خلق العــــيون
الســــــودا خــلق القلـــوب الخــــافقات حديدا

********

لولا نواعــســهـــــا ولولا ســـحـــــرها
ما ود مـــالك قـــلبه لـــــو صـــــيدا

*********

عَـــــوذْ فــــــؤادك من نبال لحـاضها
أو مـتْ كمـــا شاء الغرام شهيدا

*********

إن أنت أبصرت الجمال ولم تهــــــم
كنت امرءاً خشن الطباع ، بليدا

*********

وإذا طــــلبت مع الصـــــــبابة لـــذةً
فــلقد طــلبت الضـائع المــوجــودا

**********

يــا ويــح قـــلبي إنـه في جـــــانبي
وأضـــنه نـــائي المــــــزار بعـيدا

**********

مــســـتوفـــــزٌ شــــوقاً إلى أحـــبابه
المـــرء يكره أن يعــــيش وحيدا

***********

بـــــــرأ الإله له الضــــــــــلوع وقايةً
وأرتـــــــه شقوته الضلوع قيودا

***********

فإذا هــــــفا بــــــــرق المنى وهفا له
هــــــاجــــت دفائنه عليه رعــــودا

**********

جــــشَّــــمتُهُ صــــبراً فـــــلما لم يطقْ
جـــشــــمته التصويب والتصعيدا

**********

لــو أســتطيع وقـيته بطش الهوى
ولـــو استطاع سلا الهوى محمودا

***********

هي نظرة عَرَضت فصارت في الحشا
نــاراً وصــــار لها الفـــؤاد وقودا

************

والحــبٌ صوتٌ ، فهــــو أنــــــــةُ نائحٍ
طـــوراً وآونــــة يكون نشــــيدا

***********

يهــــب البــواغم ألســـــــناً صداحة
فــــإذا تجنى أســــــكت الغريدا

***********

ما لي أكــــلف مهـجــتي كتم الأسى
إن طــــال عهد الجرح صار صديدا

*************

ويــلذُّ نفــــــسي أن تكون شـــقيةً
ويلــذ قلبي أن يكــــــــون عميدا

***********

إن كنت تدري ما الغـرام فداوني
أو ، لا فخل العــــــــذل والتفنيدا

اترك تعليقاً